عاجل

مشروع جديد لفيسبوك يهدف لإتاحة الإتصال بإستخدام العقل فقط

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (مرصد المستقبل)

سيستمر مؤتمر فيسبوك السنوي للمطورين طيلة هذا الأسبوع، والحدث فرصة للشركة لتعلن عن أكثر منتجاتها ابتكارًا، وتكشف عن تفاصيل مهمة عن المشاريع القادمة. ومنها بيلدنج 8 الغامض ومشاريعه الواعدة والمثيرة.

اقرأ أيضا: دمج الذكاء الإصطناعي مع الإنسان يغير مفهوم البشرية

لا نعلم حاليًا سوى القليل عن بيلدنج8، فلم يُكشف سابقًا عن أي من مشاريعه بشكلٍ رسمي، لكن تدور الإشاعات وتصلنا بعض الأخبار، ولهذا لدينا معلومات جيدة عن العمل الذي يجري هناك عمومًا. ويبدو أن بيلدنج8 يعمل على أربعة مشاريع رئيسة، يُقال أنها تتضمن الواقع المعزز، والطائرات دون طيار، والكاميرات، وواجهات التخاطب المباشر بين الدماغ والحاسوب.

نعم، يعمل فيسبوك على حواسيب ستُزرع في أدمغتنا.

أعلن المدير التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربرغ خلال الافتتاحية البارحة، أن المتحدثين اليوم في المؤتمر سيناقشون التقدم الذي وصلوا إليه فيما يتعلق بعملهم على تقنية التخاطب بين الدماغ والحاسوب.

وأعلن خلال الحدث أننا "سنسمع من ريجينا دوجان عن بعض ما يعملون عليه لبناء تقنيات تتجاوز الواقع المعزز، وهذا يتضمن العمل على واجهات تخاطب مباشرة مع الدماغ، ستسمح لك يومًا بالاتصال باستخدام عقلك فقط."

شغلت دوجان منصبًا تنفيذيًا في داربا سابقًا، وعملت أيضًا ضمن قسم المشاريع المتقدمة في جوجل. ونشرت  وأخيرًا معلومات حول التطور الذي حققه بيلدنج8. هذه بعض أهم النقاط التي ذُكرت ضمن الحدث "المستمر":

يعمل فيسبوك على تطوير واجهة تخاطب بين الدماغ والحاسوب، ستتيح مستقبلًا للافراد الاتصال مع الآخرين دون الحاجة للتحدث. ويخطط لتطوير تقنية تسمح للأفراد بالـتحدث بأفكارهم فحسب، دون أي حاجز زمني أو مكاني.

يرغب ببناء "منتجات محددة للتصنيفات" تكون "اجتماعية" في المقام الأول، وتسمح لنا باتصال أكثر إنسانية، وفي النهاية توحد العالم الرقمي على الانترنت مع العالم الفيزيائي والعقل البشري.
تُشير دوجان أن الدماغ ينتج ما يقارب 1 تيرابايت في الثانية، لكننا نتمكّن من نقل 100 بايت من المعلومات في الثانية عبر الكلام. يرغب فيسبوك بإخراج كل تلك المعلومات من "الدماغ" إلى العالم، وإرسالها إلى الآخرين في حال رغبنا بذلك.

في المرحلة الابتدائية، يأمل بتمكين كل الناس من "الكتابة" و"النقر" باستخدام أدمغتنا، بهدف جعلها تتفاعل مع تقنياتنا.

سيستطيع الأشخاص المصابون بالتصلب الجانبي الضموري مثلًا من الكتابة – ليس باستخدام حركات العين – وإنما عن طريق أفكارهم فقط. وهكذا فالشركة تريد "فك تشفير الكلام" ليتمكن جميع الأفراد من الاتصال باستخدام موجاتهم الدماغية.

هدفه بدايةً هو تمكين الأشخاص من الكتابة 5 مرات أسرع من قدرة الأشخاص على الكتابة على هاتف ذكي. ما يعني أنهم يطورون تقنيات تستطيع "قراءة" الدماغ البشري لترسل هذه المعلومات.

بعد ذلك، سيعمل على تمكين الأشخاص من «طباعة» 100 كلمة في الدقيقة باستخدام أفكارهم. وهذا يتجاوز السرعة التي يستطيع البشر الطباعة بها على الحواسيب بمراحل. فالشخص العادي يطبع بين 38 و40 كلمة بالدقيقة.

إذ طور مفعّلات تمكن الأشخاص من "سماع" أفكارهم عبر الجلد. سيتمكن البشر بالنهاية من "الإحساس" بأفكارهم من خلال تقنية فيسبوك.

وفي النهاية، يرغب بتمكين الأشخاص من التفكير بشيء وإرسال تلك الفكرة إلى جلد شخص آخر. بالإضافة إلى تمكينهم من التفكير بشيء بلغة، وتلقي شخص آخر تلك الفكرة بلغة مختلفة كليًا.

أقرأ أيضا:

"الفيسبوك" يقصر عمر البطارية.. إليك تطبيقات تمكنك من الحفاظ عليها

تطبيقات من "فيسبوك" ستتوقف على ملايين الأجهزة لماذا؟



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

آخر الأخبار