عاجل

ترامب يغادر واشنطن متوجهاً إلى الرياض

أخبار الآن| واشنطن - الولايات المتحدة - ( رويترز)

غادر الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، واشنطن،  في الطائرة الرئاسية "إير فورس وان" من قاعدة اندروز الجوية في ميريلاند في أول جولة إلى الخارج، يبدأها من السعودية حيث سيشارك في ثلاث قمم.

وقبل ساعات على توجهه إلى العاصمة السعودية الرياض، قال ترامب، على صفحته في تويتر، انه يستعد لجولته الخارجية الكبيرة وانه سيعمل على حماية المصالح الأمريكية بقوة".

ومن المقرر أن يحضر الرئيس الأمريكي، الذي سيصل الرياض السبت، أعمال ثلاث قمم، بغرض بحث أجندة واسعة تناقش مختلف قضايا المنطقة والعالم.

وتجري القمة السعودية الأمريكية بسلسلة اجتماعات ثنائية بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس الأمريكي، بغرض تعزيز العلاقات بين البلدين وتنسيق الجهود في مواجهة الإرهاب.

وأقلعت الطائرة الرئاسية من قاعدة أندروز الجوية بميريلاند، وعلى متنها الرئيس والسيدة الأولى ميلانيا، وابنته إيفانكا، وزوج ابنته جاريد كوشنر، إضافة إلى مجموعة من كبار المستشارين والصحفيين الذين يقومون بتغطية الرحلة.

وفي قمة أخرى، يجتمع قادة دول مجلس التعاون الخليجي مع ترامب، الأحد، لمناقشة التهديدات التي تواجه الأمن والاستقرار في المنطقة، والعمل على بناء علاقات تجارية بين الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون.

ويجري ترامب قمة عربية إسلامية مع 55 من قادة وممثلي الدول الإسلامية في العالم، لبحث سبل بناء شراكات أمنية أكثر قوة وفاعلية من أجل مكافحة ومنع التهديدات الدولية المتزايدة بسبب الإرهاب والتطرف.


إقرأ أيضاً:

قمم ترامب الثلاث في السعودية.. إنطلاقة جديدة للعلاقات بين البلدين

النواب الأمريكي يقر قانون قيصر لحماية مدنيي سوريا

 

  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.
  • الرئيس الإيراني اعتبر أن "استقرار الشرق الأوسط مستحيل" من دون مساعدة طهران اعتبر الرئيس الإيراني حسن روحاني أن استقرار الشرق الأوسط مستحيل من دون مساعدة إيران، معرباً عن استعداد طهران "للتعاون مع جيرانها لإعادة الاستقرار والسلام وقال روحاني، في كلمة ألقاها خلال أول مؤتمر صحفي يعقده في طهران منذ إعادة انتخابه الجمعة: من يستطيع القول إن الاستقرار الإقليمي يمكن استعادته من دون إيران؟ من يمكنه القول إن المنطقة ستشهد استقرارا كاملا من دون إيران؟

آخر الأخبار