عاجل

رسامون سوريون مهجرون يستذكرون بلادهم بالفن والرسم

أخبار الآن | مخيم الزعتري - الأردن (دانيا المعايطة)

التغريبة السورية وجع وتهجير ولّد فنّا مبدعا داخل حدود مخيّم هم فنانون سوريون ينقلون بريشهم أحاسيسهم ومشاهداتهم والآمال التي لا تنقطع ويرونها في عيون السوريين صغارا وكبارا أخبار الآن التقتهم فرووا لها قصص التهجير القسري والأمل تحت شعار " لنا لقاء سوريا".

الفنان التشكيلي محمد العماري يروي لنا قصته قائلا تخرجت من معهد اعداد مدرسي الرسم في عام 2008، ظروف الحرب كانت سبب في أن أنتقل لمخيم الزعتري أنا هنا من أربع سنين طبيعة الرسم الي كنت أرسمه في سوريا رسم واقعي و لكن هنا في المخيم انتقلت وصرت أرسم رسما تجريديا أو تعبيريا هذا الأسلوب الذي أحبه وأستطيع أن أوصل أفكاري من خلاله، أكثر رسم أحب رسمه هو رسم الأطفال لأنهم أكثر الأشخاص الذين يتعرضون داخل المخيمات إلى آثار جانبية بسبب اللجوء ظروف المخيم جعلتني أتعمق في الرسم وأصبحت أدرك أن الفن له رسالة عظيمة جدا.

إقرأ: التهجير أو الإبادة.. نهج نظام الأسد في سوريا

أما محمد جو خدار فيقول: دخلت الأردن بسبب الحرب منذ  ما يقارب الأربع سنوات، في البداية أنا فنان تشكيلي منذ أن بدأت الحرب انقطعت عن الرسم وبعد أن خرجت من سوريا رجعت الى الرسم بدأت أرسم عن ما يحدث في سوريا عن القصف والتهجير أجسدها في لوحات حتى يرى العالم أجمع ماذا يحدث في سوريا، حلمي أن ترجع سوريا ونرجع لبيوتنا وأرضنا وشغلنا وإلى مرسمي، هذه اللوحة أسميتها لنا لقاء هي تمثل رجل عجوز والتجاعيد والهموم التي أصابتنا ولكن في عيونه هناك أمل وهذا هو الأمل الذي نعيش عليه.

بينما يقول يوسف مجاريش: أنا هنا في المخيم منذ  ما يقارب الخمس سنوات كنت أرسم في سوريا ولكن بشكل قليل لكن هنا أصبحت أرسم بشكل أكبر، أرسم بيوتا من التراث الشامي بالاضافة الى رسم لقطات مؤثرة ومعبرة أختزل الوطن في لوحة وأتذكر عندما كنت في سوريا كيف كانت حياتنا، أحلم حلم أي لاجئ أنه يرجع الى وطنه ويبدأ حياته من جديد.

أما تامر جو خدار فحدثنا عن فنه قائلا: أرسم بورتريه "وجوه" وتحديدا الأطفال أرسم الأطفال لأني أشعر بأنهم يعبرون عن الأمل والفرح هم مستقبلنا القادم أحب أن أوصل رسالتهم إلى العالم حول ما يحدث مع أطفالنا والحرب ماذا فعلت بهم وترك الوطن ماذا يفعل  بالإنسان، حلمي أن أرجع الى وطني في أسرع وقت لأن الإنسان من دون وطنه لا شيء.

 

إقرأ أيضاً:

شباب سوريون يأملون بدولة القانون والعدالة

مأساة الشعب السوري بعيون أصغر مخرج سينمائي

  • ألمانيا وفرنسا لإيران: كفى دعماً للإرهاب قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل إن على إيران وقف دعمها لجماعات مسلحة في سوريا والعراق تسهم في زعزعة استقرار الشرق الأوسط وذلك إذا أرادت طهران علاقات طيبة مع الغرب.
  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.

آخر الأخبار