عاجل

شاب سوري من درعا فقد ساقيه ولم يفقد الأمل بانتصار الثورة

أخبار الآن | درعا - سوريا - (براء عمر)

أبو قاسم مقاتل في الجيش السوري الحر ضمن فصائل الجبهة الجنوبية، اصيب خلال مشاركته في معارك محافظة درعا السورية وبترت ساقاه فخضع لفترة علاجية طويلة، قبل أن يعود بعدها ويلتحق برفاقه من جديد على الجبهات مع قوات الأسد، وعلى الرغم من اصابته إلا أن أبا قاسم يصر على اعداد الخبز والطعام لرفاقه المقاتلين على الجبهات.

يقول أبو قاسم : انا من درعا مقاتل بالجيش الحر شاركت بمعارك كثير , وتصاوبت بأحد هي المعارك وانبترن رجلي الثنتين، واسعفوني على المشفى ما كان في كادر طبي يلي يقدر على حالتي نزفت دم كثير، وما كان في دم بالمشفى ما استقبلوا حالتي .

يضيف أبو قاسم : عانيت كثير لحتى وصلت لهي المرحلة يلي شايفيني فيها وقعدت بالدار فترة طويلة وما استحملت قعدتي بالدار والشباب يطلعوا رفقاتي يلي من أول الثورة اني معهم من لما قلنا "الله اكبر" اني كنت معهم وبعدني معهم لحد الآن وبعدني بخبز وبطعميهم بالقطوعة بطلع معهم نوبات وبخبزلهم .

طبعا هي مصلحتي انا واخوتي قبل الثورة كنا فاتحين فرن منخبز فيه , بس أطررت اني تصاوبت وما عاد شلت سلاح فطريت اني اخبز للشباب أطعميهم، بالنسبة الي بطلع نوبة معهم مثلي مثلهم هما واقفين على الطلاقيات بالبواريد وانا قاعد بخبزلهم وبطعميهم ومنقعد منسولف ومنضحك عن أيام المظاهرات زمان , وما في بينا وبين الجيش غير امتار

ويختم حديثه قائلاً : صحيح اني فقدت رجلي الثنتين , لكن ما فقدت الأمل .. بعدنا قاعدين بالبلد وراح نظل بالبلد وشعارنا أول الثورة سوريا لينا وما هي لبيت الأسد " والحرية يلي طالبنا فيها أخر شي راح ننولها.

 

اقرأ أيضا:
النظام وحزب الله يكثفان قصف وادي بردى

آخر الأخبار