عاجل

تحرير حي الرفاعي وتأمين حي الإقتصاديين في الموصل

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (جمانة بشان)

حررت قوات مكافحة الإرهاب حي الورشان في الساحل الأيمن للموصل، ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه، وفق ما أعلن قائد عمليات قادمون يا نينوى، يأتي ذلك بعد سيطرة قيادة الشرطة الاتحادية العراقية على 261 كيلومتراً من الساحل الأيمن لمدينة الموصل.

تستمر القوات العراقية المشتركة في عملياتها في الساحل الأيمن للموصل حيث تتمركز قوات الشرطة الاتحادية والردّ السريع في عمق المنطقة في أربعة اتجاهات رئيسية.

ففي الاتجاه اﻷول المحاذي لنهر دجلة باتجاه منطقتي باب السراي وباب الطوب، تحافظ القوات على مواقعها في مثلث عملياتها باتجاه مسجد النوري ومنارة الحدباء، مع استمرار للعمليات الخاصة الليلية بشكلٍ يومي.

إقرأ: القوات العراقية تحرر حي الرفاعي في الجانب الغربي للموصل

أما الاتجاه الثاني للهجوم في الموصل القديمة يمتد من باب لكش وباب جديد وجامع خزام وصولاً غرباً إلى باب البيض وخزرج، الاتجاهان الثالث والرابع تحافظ فيهما قوّات الرد السريع على مواقعها في منطقتي باب سنجار والمشاهدة.

في الاتجاه الهجومي تحافظ القوات على مناطق سيطرتها التي تشمل كامل مشيرفة وحي حاوي الكنيسة وتديم التماس مع حي النجار وأطراف منطقة الجسر الثالث، كما أتمت قوات مكافحة الإرهاب تأمين حي الاقتصاديين مع المحافظة على خط سيطرتها الذي يشمل كامل منطقة الهرمات.

فيما سيطرت قوات مكافحة الإرهاب على كامل حي الورشان وحي الرفاعي بعد معارك عنيفة، وأطلقت القوات هجوماً على حيي النجار والربيع تمكنت فيه من تحرير ما يقرب من نصف مساحة حي الربيع الذي يقع بين حي النجار وحي 17 تموز.

مشيرة إلى أن داعش لجأ إلى إحراق شبكات المجاري في حي 17 تموز بالنفط الأسود، وذلك لمنع الطائرات المسيرة من استهداف عناصره المنسحبين نحو المدينة القديمة، ووفقاً لقائد الشرطة الاتحادية فإن وحدات الشرطة فتحت ممرات آمنة لإجلاء العوائل من مناطق الاقتصاديين والسابع عشر من تموز ونقلهم إلى مخيمات النازحين.

في حين تخوض قوات الأمن العراقية معارك ضارية ضد داعش داخل الموصل، يتقدم الحشد الشعبي على حساب التنظيم في الجنوب الغربي بعد سيطرته على قاعدة سنجار الجوية، على بعد نحو 65 كيلومترا شرقي الحدود السورية كانت في قبضة تنظيم داعش الإرهابي، ووفق الحشد الشعبي فسيتم تأهيل القاعدة الجوية لتصبح مهبطا للطائرات العراقية لنقل السلاح والمقاتلين.


إقرأ أيضاً:

200 ألف مدني قد يفرون من الموصل

داعش يزرع ألغاما بالموصل لمنع الأسر من الفرار



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

آخر الأخبار