عاجل

النواب الأمريكي يقر قانون قيصر لحماية مدنيي سوريا

أخبار الآن | واشنطن - الولايات المتحدة (وكالات)

صدق مجلس النواب الأمريكي على قانون قيصر لحماية المدنيين في سوريا، ويفرض القانون عقوبات على داعمي نظام الاسد ويدعو إلى محاكمة مرتكبي جرائم الحرب.

ويطالب التشريع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على الأشخاص والكيانات الأجنبية التي تُقدم الدعم المادي والتقني لنظام الاسد بعد سريان التشريع وإجازته من قبل الرئيس.

إقرأ: ضربة أمريكية تستهدف قافلة لمجموعة موالية للأسد بسوريا

وحظي القانون بدعم الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وهو يحمل الاسم الحركي لمنشق عن نظام الاسد سرب آلاف الصور للانتهاكات المرتكبة بحق المعتقلين في السجون السورية.

ومن شأن قانون قيصر -برأي كثيرين- أن يمتحن الجدية التي بدا وكأن الرئيس ترامب يتعامل بها مع نظام الاسد وحلفائه فيما يتعلق بإيذاء المدنيين، بالنظر إلى الضربة العسكرية التي شنتها إدارته على قاعدة "الشعيرات" الجوية التابعة لنظام الاسد في أبريل/نيسان الماضي، خاصة أن العقوبات التقليدية المفروضة أصلا على سوريا وحلفائها لم تمنع الضربات المميتة الموجهة على مختلف مواقع المعارضة السورية بكل آثارها المدمرة الماثلة للعيان.

وكان عسكري انشق عن نظام الاسدقبل نحو ثلاث سنوات أُطلق عليه اصطلاحا اسم "قيصر" قد نشر حينها صورا مؤلمة لآلاف الجثث التي قضى أصحابها بسبب التعذيب بمختلف أنواعه تحت سياط نظام بشار الأسد.

والثابت أنه منذ نشر قيصر لتلك الصور حتى الآن تكررت تلك المشاهد الصادمة ولا يزال الحال كما هو، لم يتحرك المجتمع الدولي لا بالقوة ولا بالسرعة المطلوبة.
 

إقرأ أيضاً:

التحالف يقصف مليشيات موالية للأسد

ماتيس: واشنطن لن تعمق من دورها بالحرب السورية

  • ألمانيا وفرنسا لإيران: كفى دعماً للإرهاب قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل إن على إيران وقف دعمها لجماعات مسلحة في سوريا والعراق تسهم في زعزعة استقرار الشرق الأوسط وذلك إذا أرادت طهران علاقات طيبة مع الغرب.
  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.

آخر الأخبار