عاجل

أسئلة برسم من هاجم "الآن" على خلفية وثائقي مهمة سرية في إدلب

أخبار الآن تابعت الجدل الواسع الذي حظي به الوثائقي الذي أعدته جنان موسى #مهمة_سرية_في_ادلب و كشفت فيه عن صور حصرية لممارسات النصرة في إدلب.

نشكر كل من علّق و شاركنا رأيه في الوثائقي و نترك لكم حرية التعليق على بعض الأسئلة الإضافية.

- هل فعلا يتمتع الناشطون في إدلب بحرية انجاز تقرير ينتقد النصرة؟

- الم يعبّر الوثائقي عن موقف الكثيرين من الثوار الرافضين للإرهاب و الرافضين لمحاولات سرقة الثورة و حرفها عن مسارها؟

- الم يعبّر الوثائقي عم مخاوف الكثيرين الذين لا يريدون لإدلب سوى الحرية و التحرر من النظام أو أي قوة تريد فرض تغييرات على الواقع الإجتماعي في المدينة ؟

- هل نشر صور حقيقية من داخل المدينة يجعل من إدلب تظهر بصورة سيئة أم أن من أوصل إدلب إلى هذه الحال هو من يتحمل المسؤولية؟

شاهد الوثائقي كاملاً هنا

آخر الأخبار