عاجل

رسائل من داخل الموصل تكشف خفايا حياة البغدادي

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة (رويترز)

قبل بضعة أسابيع بدأ شخص داخل الموصل يبعث برسائل نصية إلى المخابرات العسكرية العراقية في بغداد.

قالت الرسالة التي كتبها في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر مُخبر سري داخل المدينة على اتصال بتنظيم داعش، ان أبو بكر البغدادي رأس التنظيم أصبح مشدود الأعصاب وأضافت الرسالة أن البغدادي "خفف من تنقلاته، وأهمل مظهره حتى أناقة البغدادي تغيرت.

وفيها جاء أيضاً أنه يعيش تحت الأرض، ولديه أنفاق تمتد إلى مناطق أخرى، ولا ينام من دون حزامه الناسف حتى يستطيع استخدامه لو تم اعتقاله.

وكانت الرسالة النصية التي اطلعت عليها رويترز واحدة من رسائل عديدة تصف ما يحدث داخل داعش في الوقت الذي بدأت فيه القوات العراقية والكردية والأمريكية حملتها لاسترداد مدينة الموصل، معقل التنظيم في شمال العراق.

وترسم تلك الرسائل ومقابلات مع مسؤولين أكراد كبار ومقاتلين من التنظيم وقعا في الأسر في الآونة الأخيرة، صورة مفصلة على غير المعتاد للجماعة المتطرفة والحالة الذهنية لزعيمها فيما قد يكون آخر وقفة لهما في العراق.

وقالت الرسائل إن إعدام من يحاولون الهرب أو المخبرين أصبح يحدث بانتظام، وأصبح البغدادي يرتاب بصفة خاصة في من حوله.

وجاء في إحدى الرسائل أن سلوك البغدادي بات مريبا جدا، ويشك بأقرب الناس إليه. بينما  كان في السابق يمازح الناس ، لكنه اليوم لا يمازح أحدا.

واستطاعت رويترز التحقق من هوية المخبر الذي يراسل المخابرات العسكرية العراقية، لكنها لم تستطع التأكد من صحة المعلومات الواردة في رسائله.

اقرأ ايضا:

ماذا تعني خسارة داعش بدابق للموصل وما بعدها؟

التحالف: البغدادي يفقد السيطرة على مسلحيه



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

آخر الأخبار