عاجل

  • صحة
  • م 12:052016/06/06
  • 3711

عصائر رمضانية ذات أصول تاريخية وقيم غذائية

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

 

بعض العصائر ارتبط اسمها برمضان لتناولها بكثرة خلال هذا الشهر الفضيل، وباتت جزءا لا يتجزء من طاولة الإفطار. ولكن هل فكرت يوما في الفائدة الغذائية لهذه العصائر؟ وماهي مضارها؟ 
هذه العصائر منوعة ومختلفة ونسبة الفيتامينات والمعادن تختلف فيما بينها، كما تختلف الفائدة على حسب طريقة إعدادها، نستعرض اشهرها ونستكشف طريقة إعدادها والفائدة التي تحملها.

كيف تتغلب على العطش في شهر رمضان المبارك؟

التمر الهندي


يعتبر عصير التمر الهندي من المشروبات التقليدية والشعبية ويستخرج عصير التمر الهندي من لب نبات يعيش في شرق إفريقيا الإستوائية، وهذا النبات هو شجرة دائمة الخضرة، وبعد اشتهار هذه الشجرة، قامت بعض القبائل الهندية بزرعه في الهند بكثرة وأصبحت الهند  من أكبر مصدريه، لذا ظنّ بعض الناس أن اصوله هندية. وأطلقوا عليه التمر الهندي.

 ولكن كيف يحضر هذا العصير؟ بسهولة ينقع التمر الهندي بعد تقطيعه في ماء ساخن ويترك لليلة كاملة وبعد ذلك تتم تصفيته عن طريق قطعة من القماش، ويتم عصر التمر الهندي من خلالها، ثم يضاف إليه الماء البارد والسكر والقليل من ملح الليمون لإضفاء طعم الحموضة فيه. ولهذا المشروب فوائد جمة، أهمها أنه يعتبر ملين جيد للمعدة خصوصا للذين يعانون من الإمساك، كما يحتوي على مضادات حيوية كثيرة تستطيع القضاء على البكتيريا، ويقوم بتطهير الجسم من الجراثيم الضارة التي تغزوه. 

اكتشف أجور النجوم ضحايا رامز جلال في برنامجه "رامز بيلعب بالنار"!


قمر الدين 


يعد من المشروبات الهامة، واشتهر به أهل الشام وخصوصا سوريا، ويذكر التراث أن أصل تسميته يعود لبلدة صغيرة هى"أمر الدين"، وهو عبارة عن ثمار المشمش المجففة. ويتم تحضيره عن طريق نزع بذور المشمش ووضعها في إناء وغليها حتى تصبح قوامها متماسكة ثم يفرد خليط المشمش بصينية مدهونة بزيت الزيتون ويغطى بقماش ويترك بالشمس لايام عدة ويحفظ بأكياس. بعد ذلك يذاب في ماء بارد ويحلى بالسكر ويقدم بالثلج.
 من أهم فوائد هذا العصير أنه يقلل الشعور بالظمأ والجفاف ويمد الجسم بـ 40% من الفيتامينات التي يحتاجها  مثل فيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين ب1، كما أنه يقوي الأعصاب ويقي الجسم من التعب والإرهاق. ولكن الكثير يضيف السكر لهذا العصير بشكل مبالغ مما يحوله إلى شراب ضار للجسم.

ما هو البلد الذي لا يتغير فيه موعد الإفطار على الإطلاق؟


كركديه


يحظى الكركديه بشعبية كبيرة لدى الجميع وبالأخص في شهر الصيام، ويتم احتساؤه إما ساخنا أو باردا ويتميز شراب الكركديه بمذاق حامض يميزه عن بقية المشروبات، ويتم تحضيره عن طريق إضافة ملعقة من مطحون سبلات الكركديه في كوب من الماء المغلي ثمّ يحلى الكركديه بالعسل ويبرد عن طريق إدخاله الثلاجة أو إضافة مكعبات الثلج، ويعتبر هذا الشراب مفيد جدا كونه يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة كما يقلل من معدل الكوليسترول الضار وبذلك فهو مفيد لمرضى السكري، ويحتوي على مضادات الالتهاب أيضا. لا تكمن فائدة نبتة الكركديه في صنع العصير فقط بل تدخل في صناعة مواد التجميل وشامبوهات الحمام وبعض العقاقير الطبية، كما تستخدم في تلوين الأغذية وصبغات الشعر.

كيف يتأثر الصائم بأول يوم رمضاني؟ مغردون يجيبون بـ#مودك_اول_يوم_بالرمضان

الخشاف


من أشهر المشروبات في مصر بالشهر الفضيل ويطلق عليه اسم سيد عصائر الصائمين وكلمة خشاف تعني الفواكه المجففة وهي العنصر الأساسي في هذا العصير، إذ يتكون من التين المجفف والمشمش المجفف والأراسية، ويتم نقع هذه المكونات فى الماء الساخن لمدة ساعة على الأقل، بالإضافة إلى مكسرات الجوز واللوز والبندق والصنوبر، وتنقع كل واحدة منها على حدة لمدة ساعتين ثم يضاف إليه الزبيب وقليل من الماء وعصير قمر الدين والسكر دون نسيان البلح المنقوع فى الماء لفترة من الزمن. يحتوي هذا العصير الغني على فيتامينات ومعادن هامة وذلك لأنه يجمع العديد من العناصر ولكل منها  فائدته، فالمشمش غني بالحديد والفيتامين "سي،أ، وب2"، والتين المجفف مصدر للحديد ويحتوي على حمض الفوليك، ويقي من الأنيميا، أما الزبيب يعمل على إزالة السموم من الجسم، ويقاوم الفيروسات.

خارطة مواعيد وأسماء مسلسلات رمضان 2016 على تلفزيون الآن


سوبيا 


يعد هذا المشروب من المشروبات الرمضانية الشعبية في مصر والحجاز، وهناك أقاويل ترجع السوبيا لعصر المماليك حين افتقر بيت المال الى الدقيق وزاد الأرز والسكر، فتمت صناعة السوبيا بهما، وبعد فترة قل الأرز ببيت المال وتحولت السوبيا من مشروب شعبي لمشروب الأغنياء.
ويصنع هذا المشروب من الشعير أو الخبز الناشف أو الشوفان والزبيب الذي يضاف له بعد تصفيته  كما يضاف إليه السكر وحب الهال والقرفة  بمقادير متناسبة. ثم يضاف له الثلج، والبعض يضيف له جوز الهند كما هو متداول في شوارع مصر  وهناك نوع آخر يتم تناوله بالملعقة لقوامه الغليظ ويصنع من سكر مطحون ولبن وسكر.

للسوبيا فوائد عديدة حيث أنه مفيد لحصوات المرارة ومفيد أيضا للكلى كما أنه يمد الجسم بنسبة جيدة من الألياف الذائبة لإحتوائه على الشعير أو الخبز ولكن لذة السوبيا وقيمته الغذائية محفوفة بالمخاطر بسبب الطريقة التي يعد بها لاحتمال تلوثه بكميات كبيرة من بكتيريا القولون المسماة (كولاي) والتي تسبب المغص والإسهال والتسمم الغذائي،  ويزداد الأمر سوءاً بالإهمال في تداوله والذي يمارس اليوم في الشوارع. 
وللاستفادة من هذا المشروب يقترح بأن يبستر ( يغلى) ثم يبرد قبل شربه للقضاء على الميكروبات الضارة.

مغردون يتنافسون بمكونات سفرتهم الرمضانية وآخرون يدعون لمراعاة الفقراء

آخر الأخبار