عاجل

هذه العلاقة بين نقص فيتامين D لدى المرأة واصابة الأطفال بمرض التوحد!

أخبار الآن| دبي- الإمارات العربية المتحدة

وجدت دراسة علمية أن النساء الحوامل اللواتي يعانين من مشكلة انخفاض مستويات فيتامين D خلال 20 أسبوع من فترة الحمل هن أكثر عرضة لإنجاب طفل يعاني من مرض التوحد في سن السادسة، بحسب صحيفة "الغارديان". 

وقد أدى هذا الاكتشاف إلى دعوات لاستخدام مكملات هذا الفيتامين على نطاق واسع أثناء الحمل. وقال البروفيسور "جون ماكغراث" من جامعة معهد الدماغ كوينزلاند: "إن هذه الدراسة تقدّم دليلا إضافيا على أن انخفاض نسبة فيتامين D ترتبط بالاضطرابات العصبية النمائية. 

اقرأ: لأسباب خاصة.. النساء يشعرن بالبرد أكثر من الرجال!

ويذكر أن البروفيسور جون قاد فريق البحث الى جانب الدكتور Henning Tiemeier من مركز ايراسموس الطبي في هولندا، ولفت البروفيسور ماكغراث أيضا إلى أن المكملات الغذائية قد تقلّل من نسب الإصابة بمرض التوحد، وهو حالة مرضية تؤثر على الإنسان طيلة حياته من ناحية ارتباط الفرد ببيئته وغيره من الناس. 

اقرأ أيضا: أهم الفواكه التي تحتاجها بشرتك خلال فصل الشتاء

ويذكر أن فيتامين D يحصل عليه الإنسان عادة نتيجة التعرّص لأشعة الشمس، إلاّ أنه يمكن أن يكون موجوداً أيضاً في بعض الأطعمة والمكملات الغذائية، كذلك، فإلى جانب دور هذا الفيتامين الكبير في الحفاظ على عظام صحية، إنه يؤدي أيضاً دوراً كبيراً في عملية نمو الدماغ.

ويجب التنويه الى أن هذه الدراسة قد تناولت ما يقارب 4200 عينة دم لنساء حوامل وأطفالهن، من جهة أخرى، تم في السابق ربط نقص فيتامين D خلال الحمل بظروف مرضية عديدة مختلفة مثل الفصام والربو وانخفاض كثافة العظام.



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

آخر الأخبار