عاجل

لعبة "فورتنايت" تقود المراهقين من جديد لحبل المشنقة

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة

هل تذكرت لعبة "الحوت الأزرق" وضحاياه من المراهقين؟ إنه كان حق مريب أحدث الرعب داخل الأسر.. لكن مسلسل الألعاب المخيفة لم ينته بعد، فبعدما سجلت لعبة " فورت نايت" الشهيرة علامة فارقة في تخطي حاجز الـ 100 مليون عملية تحميل على هواتف "آيفون"، ازدادت المخاوف حول تأثير هذه اللعبة على الشباب والمراهقين.. 
 
هذه اللعبة "فورت نايت" المجانية انتشرت بشكل كبير بين الشباب في أنحاء العالم كافة، لكن تبين أن لهذه اللعبة أعراضا جانبية سلبية، إذ قد تدفع باللاعبين إلى الإدمان والاقتراض، كما قد تؤدي في أسوء الحالات إلى الانتحار.. 

في نفس السياق، حاول المراهق البريطاني "كارل طومسون"، البالغ من العمر 17 عاما، الانتحار بعدما ازداد هوسه بلعبة "فورت نايت"، فلجأ إلى الاقتراض وتعاطي المخدرات، ويقول طومسون: "كلما زادت فرصك في الفوز بالمعارك، ترغب بالاستمرار في اللعب"، وفق موقع "thesun". 
 



وبعد بضعة أشهر فقط من بدء اللعبة، حاول طومسون الانتحار من خلال القفز من غرفة نومه في الطابق الثالث، إلا أن والده نجح في إنقاذه إذ رآه عندما كان على وشك القفز، من جهة أخرى، يجب التنويه الى أن اللاعبين الذين قاموا بتنزيل لعبة "فورت نايت" على هواتفهم، قد أنفقوا ما يقارب الـ 160 مليون دولار على المشتريات داخل تطبيق اللعبة، بالإضافة، إلى شراء سلع افتراضية بأموال حقيقية. 

يذكر أن هذه اللعبة، التي يتنافس فيها 100 لاعب على العيش على جزيرة، حقّقت انتشارا واسعا بين الملايين من اللاعبين الشباب، وباتت متاحة الآن على أجهزة أندرويد ايضا.. 

اقرأ أيضا: 
إعصار ناري.. ظاهرة نادرة حدثت في بريطانيا



كما يمكنكم متابعة بثنا المباشر على يوتيوب لمزيد من البرامج والنشرات‎

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

المستعرض لا يدعم تشغيل الفيديو

آخر الأخبار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتخزين معلومات على جهازك لتساعدنا على تحسين تجربة الاستخدام واختيار المحتوى والإعلانات التي تناسبك. تصفحك لهذا الموقع يقتضي موافقتك على تخزين هذه الملفات، طالع سياسة الخصوصية ...