عاجل

600 فتاة بالبرازيل يبحثن عن فارس الأحلام.. بشرط واحد

أخبار الآن | دبي - الإمارات العربية المتحدة 

ليست اليابان وحدها من تعاني من عزوف الجنسين عن الزاوج، إلا أن ما يمنحها مرتبة التميز، هو أنها أزمة على الصعيد الوطني للأمة، ولا شك أن مجتمعات أخرى وقعت بذات المنزلق ولكن على هيئة أقل خطورة، الفارق هنا بين اليابان وسواها، هو اختلاف الأسباب وتشابه النتائج.

وتعاني قرية في البرازيل "ندرة العرسان"، إذ اعربت قرابة 600 فتاة تتراوح أعمارهن بين 20 و35 عاما عن رغبتهن الجامحة بالحصول على أزواج في أسرع وقت ممكن.

وأوضحت  وكالة "سبوتنيك" الروسية ان "نساء بلدة قد أطلقن صرخة استنجاد بسبب الوحدة التي يعانين منها لعدم وجود رجال في البلدة  التي تدعى نويفا دي كوردييرو. وما سبب تلك المشكلة هي القوانين المعمول بها في تلك البلدة والتي تقضي بإرسال الذكور إلى خارج البلدة بعد بلوغ سن الثامنة عشرة عاما.

إقرأ: دراسة: لن تصدق ما تبحث عنه معظم النساء في الرجل!

ومع ذلك ثمة رجال لا يزالون يعيشون في "نويفا دي كوردييرو" الواقعة في جنوب شرق البرازيل، إلا أن ذلك لا يحل المشكلة إذ أن هؤلاء مرتبطون أو من الأشقاء والمحارم.

وتقول الشابة "نيلما فرنانديز" البالغة من العمر 23 عاما إن "حلم كل فتاة في أن تجد فارس الأحلام ولكن بشرط أن يعيش في بلدتنا"، مضيفة: "ليس بيننا من ترضى بمغادرة نويفا دي كوردييرو حتى من أجل زوج".

ومع كل هذه التفاصيل تأمل نساء نويفا دي كوردييرو، بالتعرف على رجال على استعداد للزواج بهن وأن يصبحوا جزءا مكونا لمجتمعنا والعيش بحسب الأعراف المتبعة فيه.

إقرأ أيضا 

كلب ينقذ رضيعا تم دفنه حيا في الصين

كوب قهوة ومشروب طاقة وآخر غازي يقتلون مراهقا أمريكيا بفصل دراسي

  • ألمانيا وفرنسا لإيران: كفى دعماً للإرهاب قال وزير الخارجية الألماني، زيجمار جابرييل إن على إيران وقف دعمها لجماعات مسلحة في سوريا والعراق تسهم في زعزعة استقرار الشرق الأوسط وذلك إذا أرادت طهران علاقات طيبة مع الغرب.
  • عاصمة الثورة السورية تسقط في أيدي الأسد بسط نظام الاسد سيطرته  على كامل مدينة حمص بعد إجلاء مسلحي المعارضة من آخر حي كانوا يسيطرون عليه في ثالث المدن السورية التي كانت تعرف بـ"عاصمة الثورة" نتيجة الاحتجاجات الضخمة التي شهدتها عند بداية الأزمة السورية قبل 6 سنوات.
  • أمام عدسة الكاميرا.. قصف الطائرات الحربية يستهدف أحياء درعا تشن قوات الأسد مدعومة بالمليشيات حملة على احياء درعا البلد بغية استعادة النقاط التي خسرتها مسبقا ضمن معركة الموت ولا المذلة، إذ عمدت قوات الأسد على استهداف مدينة درعا بصواريخ الفيل محلية الصنع وبالطائرات الحربية.

آخر الأخبار