عاجل

ناشطات عربيات يسلّطن الضوء على جرائم الشرف في معرض فني بدبي

أخبار الآن | دبي الإمارات العربية المتحدة - (ديما نجم)

 

في دبي نظمت مجموعة من الناشطات العربيات معرضاً فنياً، لتسليط الضوء على حملة ينظمنها للقضاء على جرائم الشرف، "إلغاء المادة 153" حملة تهدف إلى إلغاء قوانين في ربوع العالم العربي تسمح باعتبار قتل الرجال لأخواتهم أو زوجاتهم أو بناتهم أو حتى أمهاتهم جنحة يُعاقبون عليها بالسجن لفترة محدودة أو دفع غرامة مالية إذا كان القتل جريمة شرف.

وخصصت 11 فنانة من منطقة الخليج وإيران أعمالا فنية تشمل لوحات ومنحوتات وصورًا وغيرها لهذا المعرض، وقد صممت كافة الأعمال الفنية لدعم هذه القضية، اذ ترى المشاركات ان الفن يُمكنهن من التعبير عن القضية بأسلوب راق الأمر الذي يمهد الطريق الى تعاون لا الى تصادم من أجل حل المشكلة.

وقالت مُنظمة المعرض والمديرة المشاركة للحملة العنود الشارخ "إحنا حبينا إنا نطرح هذه الحملة بطريقة ثقافية وطريقة ناعمة فنية علشان نبدأ في حوار. حوار نقدر نوصل من ناحيته إنّه شلون نغير القوانين بطريقة تعاونية وغير تصادمية. وأيضاً كيف نوعي المجتمع لوجود ظاهرة العنف؛ العنف القانوني؛ العنف الجسدي؛ العنف اللفظي؛ فهو أوسع من فقط تغير قانون أو قانونين هو تغيير نظرة في المجتمع تجاه المرأة وتجاه العنف.

تهدف الحملة كذلك الى زيادة الوعي بشأن الأنواع المختلفة للعنف ضد النساء سواء كان لفظياً أم قانونياً أم جسدياً، والسعي الى تغيير نظرة المجتمع له.

وأضافت "المجتمع الراقي لازم يغير من القوانين عشان تحتوي الواقع الجديد اللي قاعدة تعيشه مجتمعاتنا. لا يجوز اليوم إنّه يكون فيه قانون شرف يسمح بقتل المرأة ويسمح بقتل الأم والأخت والابنة والزوجة."

جاءت الحملة احتجاجا على تضخيم سلطات الرجال على حساب النساء في تجاهل صارخ لمواد الدستور والاتفاقيات الدولية التي ساوت ما بين الرجال والنساء في الحقوق والواجبات، وتوسعت الحملة لتطالب بإلغاء التشريعات المماثلة في أنحاء المنطقة، يذكر ان المعرض الذي فتح أبوابه للجمهور في صالة جام للفنون التشكيلية في دبي ستبقى ابوابه مفتوحة للزوار حتى يوم الجمعة القادم.

آخر الأخبار