عاجل

ما هي القصة وراء صورة "الجندي النازي" الذي تحدى هتلر؟

أخبار الآن | دبي - الامارات العربية المتحدة

 

 

لم يكن لاندميسر أحد الجنود "النازيين" يعلم أن صورته وهو يقف واضعاً ذراعاً على الأخرى رافضاً تأدية التحية النازية، ستصبح من بين الصور الأكثر تداولاً على الانترنت، وأيضا أكثرها تعبيراً عن مقاومة الدكتاتورية النازية. 

رغم ديكتاتورية هتلر، الا أن هذا الجندي المتحدي الألماني، يدعى "أغسط لاندميسر"، اتخذ موقفه الشجاع ورفض ببساطة رفع يده لتأدية التحية النازية التي تبناها الحزب في العام 1930، تضامنا مع حبيبته اليهودية أثناء وجود الزعيم الألماني أدولف هتلر وسط حشد جماهيري سنة 1936.
 

ورغم أن لاندميسر انضم إلى الحزب النازي في العام 1931، وبدأ في شق طريقه نحو مناصب عليا في دولة "الحزب الأوحد"، فإنه فجأة وقع في حب فتاة يهودية تدعى إرما إكلر بعد سنيتن، قبل أن يقررا الزواج والهروب عام 1935.

لكن لاندميسر طُرِد من الحزب الحاكم بعدما فضحت علاقته بالفتاة اليهودية، فحاول الخطيبان ملأ طلب زواج في مدينة هامبرغ، لكنه قوبل بالرفض بعد تطبيق قوانين "نورمبرغ" العنصرية. 

يذكر أن "قوانين نورمبرغ" هي سلسلة من القوانين العنصرية صدرت في 15 سبتمبر أيلول من سنة 1935 لتشكل معلم من معالم السياسة التشريعية المناهضة لليهود في ألمانيا، وكان أهم تشريعين هما "قانون مواطنة الرايخ" بالاضافة الى "قانون حماية الدم الألماني والشرف الألماني"،

هذا القانون ألغى مواطنة اليهود كونهم أبناء عنصر آخر ومنع قيام علاقات جنسية بين اليهود وغير اليهود أو تشغيل الخادمات الألمانيات في المنازل اليهودية، واستهدفت هذه القوانين الفصل القانوني والاجتماعي بين اليهود والألمان في ألمانيا.

 

آخر الأخبار